أعلن المبعوث الأمريكي إلى سوريا، جيمس جيفري، يوم الجمعة، أنه مازال يوجد من 15 إلى 20 ألف من عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي في سوريا والعراق، وأغلبهم الآن موجودون داخل "خلايا نائمة".

وقال جيفري خلال مؤتمر صحفي تم بثه عبر الإنترنت إن "هناك قلق كبير. نعتقد أن ما بين 15000 إلى 20.000 من أنصار داعش موجودون في سوريا والعراق…".

ووفقا له، فإن الأخبار السارة تكمن في أن تنظيم "داعش" لم يعد يسيطر على الأراضي، ولم يعد لهم جيش منظم وأسلحة ثقيلة. ولكن في الوقت نفسه، فإنهم قادرون على العمل كمنظمة إرهابية.

وأضاف: "تشعر كل من الولايات المتحدة والحكومة العراقية بالقلق إزاء وجود هذه العناصر في العراق".

ويشار إلى أن الولايات المتحدة وحلفاءها شنت، منذ عام 2014، عملية ضد تنظيم "داعش" في سوريا والعراق، حيث تقوم أمريكا بعملياتها في سوريا دون إذن السلطات السورية.

كما أعلن الرئيس الأمريكي أنه سيتم سحب القوات الأمريكية من سوريا بسبب انتصارهم على تنظيم "داعش" الإرهابي.

سبوتنيك