قام مواطن استرالي وهو الذي هاجم المسجدين في نيوزلندا وعمره 28 عاما بإطلاق النار من رشاش حربي وكان يحمل معه ثمانية امشاط مليئة برصاص الرشاش وهاجم المسجدين وترك بيانا من 74 صفحة وكلها تتضمن رفضا لوجود المهاجرين في نيوزلندا وانه قام بعمله لان الهجرة الى نيوزلندا لم تعد تطاق وان نيوزلندا بلد مسالم وهو لا يريد دق أجراس الكنائس ولا آذان الصباح عند الفجر. واعترف بعمله بإطلاق النار وقام بتسليم نفسه للشرطة في نيوزلندا، حيث ان العقوبة هي السجن المؤبد لانه في نيوزلندا لا تنفيذ لحكم بإعدام.

وقامت السلطات النيوزلندية اثر ذلك بإغلاق المساجد ووضع حرس عليها حفاظا على المصلين وذلك لمدة 48 ساعة الى ان تكتشف ما اذا كان المواطن الاسترالي لوحده او جزء من خلية سرية اشتركت في قتل أربعين مهاجر كانوا يؤدون الصلاة في مسجدين في نيوزلندا.

وقالت سلطات نيوزلندا انها ستفتح المساجد بعد 48 ساعة بعد اتخاذ التدابير الأمنية لحماية المساجد.

هذا ونقل الصليب الأحمر في نيوزلندا 48 جريحا من المصلين الى المستشفيات ووضع حراسة قوية لحمايتهم من أي عمل.

وبين الجرحى مواطن سعودي حيث أعلنت السلطات السعودية في الرياض ان مواطن سعودي مع رفيقين له من سلطنة عمان أصيبوا بجراح بليغة حالتهم خطرة جدا.

أعلنت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن، اليوم الجمعة، مقتل 40 شخصا وإصابة أكثر من 20 بجروح خطيرة إثر إطلاق نار في مسجدين بمنطقة كرايست تشيرتش.

وأكدت أردين، أن "الشرطة ألقت القبض على أربعة لهم آراء متطرفة، لكنهم لم يكونوا على أي قائمة من قوائم المراقبة"، مضيفة أنه "تقرر رفع درجة التهديد الأمني لأعلى مستوى"، وذلك وفقا لوكالة "رويترز".

بدورها، أهابت شرطة نيوزيلندا بجميع المساجد في البلاد إغلاق أبوابها حتى إشعار آخر. وقالت الشرطة على موقعها الرسمي: "في هذه المرحلة لا نستطيع التعليق على الدوافع المحتملة للمهاجمين أو أسباب اعتدائهم، لكننا طلبنا من جميع المساجد في البلاد إغلاق أبوابها وأوصينا المصلين بالامتناع عن ارتياد المساجد حاليا".

بدوره، اعتبر رئيس وزراء أستراليا سكون موريسون حادثة إطلاق النار على مسجدين بمدينة كرايست تشيرش عملا إرهابيا. وكتب موريسون تغريدة: " أدين هذا الهجوم الإرهابي الوحشي المتطرف الذي أودى بحياة الكثير من النيوزيلنديين الأبرياء". وقال موريسون إن منفذ الهجوم مواطن أسترالي إرهابي متطرف يميني وعنيف.

وشهدت مدينة كرايست تشيرش النيوزيلاندية في وقت سايق، اليوم، إطلاق نار على مسجدين الأول في شارع دينز، والثاني في شارع لينوود.

وذكرت الشرطة أن الحادث وقع خلال صلاة الجمعة، وخلف 40 قتيلا وعشرات المصابين، مشيرة إلى أنها ألقت القبض على 4 مشتبه بهم على خلفية الهجوم.