يسود الهدوء مخيم عين الحلوة ، بعد اشتباكات محدودة اندلعت بين عناصر من «عصبة الانصار الاسلامية» ومجموعات مسلحة يقودها بلال عرقوب المطلوب للقضاء اللبناني في ملفات ارهابية، على خلفية قيام نجل عرقوب باطلاق النار على احد عناصر العصبة.

الحادث الامني ادى الى قطع الطرقات الرئيسة بين الاحياء، وسجل انتشار مسلح بين الطرفين ، وجرى تبادل للاطـلاق الـنار اسفر عـن وقـوع جرحى، عُرف منهم كمال الـداوودي وهو مرافـق رئيس الحـركـة الاسلاميـة المجاهدة الشيخ جمال خطـاب، وعبد الالـه دهشة ، نقـلوا الى المـراكز الصحـية للمعالجـة، فيـما نشطت الاتصالات بين القوى والفصـائل الفلسطينية للتهدئة.