اقتحم أكثر من 150 مستوطنًا متطرّفًا باحات المسجد الأقصى المبارك صباح اليوم الخميس تلبية لدعوات ما يسمى "جماعات الهيكل".

ويوم الأحد الماضي، دعا "اتحاد منظمات الهيكل" المزعوم، أنصاره لـ "السيطرة الكاملة" وتحويل مصلى باب الرحمة إلى كنيس يهوديّ، في اقتحام واسع اليوم الخميس.

ومنذ يومين أفاد مراسل الميادين بإعادة قوات الاحتلال الإسرائيلي فتح بوابات الحرم القدسي أمام المصلين، ورفع الآذان منه.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن الشرطة كانت في حالة استنفار والتوتر بلغ ذروته خشية تجدد الاضطرابات.

وكانت قوات الاحتلال أغلقت أبواب المسجد الأقصى لليل الأحد الماضي.

مراسلنا أفاد بأن قوات الاحتلال منعت آذان المغرب في المسجد بعدما أخلته من الحراس والموظفين واقتحمت باحاته، وقد اعتدت على المصلين والحراس واعتقلت عدداً منهم.

في سياقٍ متصل، شنت قوات الاحتلال فجر اليوم حملة اعتقالات في مدن الضفة الغربية طالت 15 مواطناً، بحسب وكالات فلسطينية.

وزعمت قوات الاحتلال العثور على أسلحة قرب قلقيلية، في وقتٍ اعتقلت فيه 6 طلاب في جامعة بيرزيت.

المصدر: الميادين