أكدت وزيرة خارجية النمسا، كارين كانسل، أن إعادة فتح سفارة بلادها في سوريا يعتمد على توفر الظروف السياسية في دمشق.

وقالت الوزيرة في مؤتمر صحفي اليوم الخميس “خطوة إعادة فتح السفارة مهمة، لكن الآن نحن لدينا سفير في لبنان وهو يسافر إلى دمشق، من حين لآخر ولكن نحن نفكر بهذا (إعادة فتح السفارة) ولكن كل شيء يعتمد على الظروف السياسية في دمشق”.

ومنذ بدء الصراع في سوريا عام 2011، أغلقت دول عربية عدة سفاراتها في دمشق، أو خفّضت علاقاتها مع الحكومة السورية، ولكن دعوات عدّة برزت في الأشهر الأخيرة لاستئناف العلاقات واستعادة سوريا بالتالي عضويتها في جامعة الدول العربية.

وأعادت الإمارات افتتاح سفارتها في دمشق في كانون الأول/ ديسمبر الماضي، فيما قام الرئيس السوداني، عمر البشير، بزيارة لدمشق، في الشهر ذاته، التقى فيها الرئيس السوري بشار الأسد، فيما تمثل الزيارة الأولى لزعيم عربي للبلاد منذ اندلاع الأزمة السورية.

المصدر: وكالات