صوّت مجلس العموم البريطاني على رفض خيار الخروج من الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق في أي ظرف من الظروف كما رفض المجلس تعديلاً برلمانياً يطالب بتأجيل موعد الخروج الى الثاني والعشرين من أيار المقبل.

وفي السياق، قال جون بيركو رئيس البرلمان البريطاني إن الحكومة ستقترح الخميس السعي لتأجيل الخروج من الاتحاد الأوروبي حتى 30 حزيرانإذا أقر البرلمان اتفاقاً للخروج بحلول 20 من آذار الحالي.

وكانت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي نجحت بانتزاع تنازلٍ من بروكسل يقضي بإدخال تعديلات قانونية ملزمة بشان "البريكست".

ودعا زعيم حزب العمال جيرمي كوربن نواب حزبه إلى رفض الاتفاق المعدل، قائلاً "لم يتغير شيئاً جوهرياً في اتفاقية البريكست التي رفضها البرلمان في ينانير الماضي".

وكان رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر حذّر من "ازدياد مخاطر حصول بريكست من دون اتفاق، الأمر الذي قد يسبب اضطراباً في التبادلات التجارية، ويسبب فوضى في الأسواق المالية"، بحسب تعبيره.

وكانت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أكدت أن وجود اتفاق منظم لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي من مصلحة الجميع.

وفي مؤتمر صحافي لها بعد رفض البرلمان البريطاني لاتفاق البريكست قالت ميركل إن دول الاتحاد الأوروبي قدمت اقتراحات واضحة، لافتة إلى أن عمليات التصويت الجديدة في البرلمان البريطاني ستحدد مسار الأمور.