اتحد زوجان من المجرات المتصادمة عن طريق الجاذبية حملا اسم " NGC 6052"، يقعان داخل كوكبة هرقل على بُعد 230 مليون سنة ضوئية من الأرض، حيث التقط تلسكوب "هابل الفضائي" صورة لهما.

وهذه المجرات اكتشفها، للمرة الأولى في عام 1784، العالم وليام هيرشل، وصُنِّفت في الأصل على أنها مجرة واحدة غير منتظمة بسبب شكلها الغريب، إلا أن المعلومات الحديثة التي تم كشفها تؤكد أن الأمر ليس كذلك، وأنها عبارة عن زوجين من المجرات، وقد تندمج هاتان المجرتان تحت تأثير الجاذبية.

ونشرت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" على حسابها بموقع إنستغرام، أنه "منذ زمن بعيد جمعت الجاذبية المجرتين معاً في هذه الحالة الفوضوية التي نلاحظها الآن، النجوم تتبع الآن مسارات جديدة بسبب التغيرات في الجاذبية. بالنهاية ستندمج المجرات بالكامل لتشكل مجرة واحدة مستقرة".

View this post on Instagram

Nothing quite like the chaotic beauty of colliding galaxies. The @NASAHubble telescope captured these galaxies crashing into each other inside of the Hercules constellation, about 230 million light-years away. They were first discovered in 1784 by William Herschel and were originally classified as a single irregular galaxy because of their odd shape. A long time ago, gravity drew the two galaxies together into the chaotic state we now observe. Stars from within both of the original galaxies now follow new paths because of the changes in gravity. Eventually the galaxies will fully merge to form a single, stable galaxy. Our own galaxy, the Milky Way, will undergo a similar collision in the future with our nearest galactic neighbor, the Andromeda galaxy. However, this is not expected to happen for around 4 billion years. Image credit: ESA/Hubble & NASA, A. Adamo et al. #NASA #Hubble #SolarSystem #Galaxy #Astrophysics #Chaos #Stars #Space #MilkyWay #Andromeda #SpaceTelescope #Hercules #Constellation #CollidingGalaxies #ChaoticState #Gravity #Astronomy #Science

A post shared by NASA (@nasa) on

وأضافت "ناسا": "قد يبدو هذا كأنه كارثة كبيرة، ولكن نظراً إلى أن المجرات غالباً ما تكون فارغة، فإن الاصطدامات الفعلية بين النجوم قليلة ومتباعدة".

وقالت وكالة الفضاء الأوروبية: إنه "بما أن النجوم تنتج الضوء الذي نراه، فإن المجرة تبدو الآن ذات شكل فوضوي للغاية"، مضيفة: "في النهاية، ستستقر هذه المجرة الجديدة في شكل، قد لا يشبه أياً من المجرتين الأصليتين".

وأضافت "ناسا": "قد يبدو هذا كأنه كارثة كبيرة، ولكن نظراً إلى أن المجرات غالباً ما تكون فارغة، فإن الاصطدامات الفعلية بين النجوم قليلة ومتباعدة".

وقالت وكالة الفضاء الأوروبية: إنه "بما أن النجوم تنتج الضوء الذي نراه، فإن المجرة تبدو الآن ذات شكل فوضوي للغاية"، مضيفة: "في النهاية، ستستقر هذه المجرة الجديدة في شكل، قد لا يشبه أياً من المجرتين الأصليتين".

و"ناسا"هي الإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء، وهي المسؤولة عن البرنامج الفضائي للولايات المتحدة، أُنشئت في عام 1957، وكان تمويلها السنوي يقدَّر بـ16 مليار دولار.

ووكالة الفضاء الأوروبية منظمة دولية مكرّسة لاستكشاف الفضاء، تضم في عضويتها 22 دولة، منها النمسا وبلجيكا والدنمارك وفنلندا وفرنسا وألمانيا وأيرلندا وإيطاليا وهولندا، والنرويج وإسبانيا والسويد وسويسرا والمملكة المتحدة. أما كندا وفنلندا فهما عضوتان مشاركتان. تأسست في 30 مايو 1975، ويقع مقرها بمدينة باريس.

المصدر: الخليج أونلاين