أعرب عضو تكتل "الجمهورية القوية" النائب زياد الحواط، عن استنكاره "موقف ممثّل لبنان في مؤتمر اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، لجهة فئويّته والتعرّض للسعودية"، منبّهًا إلى أنّ "هذا الأمر قد يعرّض المصالح اللبنانية مع السعودية للضرر".

وركّز في تصريح، على أنّ "ما حصل من تلاسن لبناني- سعودي في هذا المؤتمر غير مقبول، لأنّ الوفد النيابي اللبناني يجب أن يمثِّل وجهة نظر كلّ لبنان وجميع اللبنانيين وليس وجهة نظر فئة من اللبنانيين"، لافتًأ إلى أنّ "ما جرى يشكّل أيضًا انتهاكًا لسياسة النأي بالنفس الّتي أكّدت الحكومة الالتزام بها في بيانها الوزاري".

وناشد الحواط، رئيس مجلس النواب نبيه بري، أن "يطلب من جميع النواب الّذين يمثّلون لبنان في مؤتمرات عربية ودولية، الحرص على أن يكون تمثيلهم لكلّ لبنان، والتعبير عن موقف وطني موحّد لا يتسبّب بالانقسام، ولا يعرّض علاقات لبنان بأشقائه وأصدقائه لأي ضرر".