كشفت صحيفة Express البريطانية، عن الكلمات التي قالها الأمير ويليام لكيت ميدلتون عقب وصولها للزواج من الأمير. وقد تزوج الأمير ويليام وكيت ميدلتون في حفل زفاف ملكي أسطوري عام 2011. وفي يوم زفافها وصلت كيت إلى مذبح كنيسة وستمنستر، بصحبة والدها مايكل ميدلتون. في هذا المشهد، رأى ملايين المشاهدين حول العالم الأمير ويليام يقول كلمات غير مسموعة لعروسه.

ونقلت الصحيفة البريطانية عن المؤلفة الملكية، مارسيا مودي، ما كتبته في كتابها الصادر عام 2013 «كيت: سيرة ذاتية»، حيث نظر كلٌّ منهما إلى الآخر، ثم همس ويليام لكيت: كم أنتِ جميلة! ردّدت كلماته صدى كلمات والده، الأمير تشارلز، التي قالها عندما تزوج من الأميرة ديانا، في كاتدرائية سانت بول عام 1981.

التفت الأمير ويليام، في ليلة عمره عام 2011، إلى والد عروسه وقال مازحاً: «إنه مجرد حفل عائلي هادئ». وتضيف مودي في كتابها قائلة: «قال مايكل في وقت لاحق إنه لم يكن متوتراً، لأن كيت كانت متعلقة بذراعه، حتى إنه قال لأصدقائه إنه شعر أنه في حلم، حتى فتح الصحف في اليوم التالي».

وحسب الصحيفة البريطانية، فالعالم كله يذكر، حتى الآن، صور دوقة كامبريدج، في ثوب زفافها الرائع، من تصميم ألكسندر ماكوين، وهي بجوار عريسها في زيه القرمزي الأنيق. بالرغم من ذلك، كشفت الكاتبة الملكية المخضرمة جيني بوند، أن الأمير ويليام لم يكن أساساً يريد ارتداء الزي العسكري، الذي أصبح الآن أيقونة.

ونقلت الصحيفة البريطانية عن جيني بوند، التي كانت مراسلة ملكية لهيئة BBC لمدة 14 عاماً منذ 1989 وحتى 2003، إلى الإذاعة الصوتية «Pod Save the Queen» بعضاً من كواليس الفرح. قالت في حلقة أذيعت في مارس/آذار 2018: «إنه تقليد. من الواضح أن دوق إدنبره تزوج في زيه البحري، وكذلك الأمير تشارلز، في المرة الأولى على أي حال».

وأضافت: «وكذلك ويليام، بالرغم من أنه لم يكن يرغب في ارتداء زيه العسكري». وفسّرت بوند قائلة: «أظن أن الملاحظة أتته من أعلى أن الأمر ضروري، وهذا ما ارتداه في النهاية».

عربي بوست