أعلنت وكالة «وام» الإماراتية، بداية شهر أكتوبر/تشرين الأول 2019، موعداً لتحليق الطائرات التي تعمل على الكهرباء في سماء البلاد، والتي من الممكن استئجارها من قبل الشباب من عمر 14 عاماً.

وقد اشترطت أكاديمية التدريب الفني الإماراتية على أي شخص قبل قيادتها اجتياز فترة التدريب في نادي طيران غنتوت في أبوظبي.

وبحسب الوكالة فقد تم تصنيع الهيكل الخارجي لهذه الطائرة في سلوفينيا، ولكن فيما يتعلق بتجميع كامل الطائرة وتركيب بطاريتها ومحركها الكهربائي تم بالإمارات، معتبرين أن هذه الطائرة صديقة للبيئة.

ويبلغ سعرها 109 آلاف دولار، بإمكانها التحليق بارتفاع 13 ألف قدم بسرعة 180 كيلومتراً في الساعة لمدة 90 دقيقة كاملة.

وتستخدم هذه الطائرة بطاريتين من الليثيوم، إحداهما تسمح بالطيران لنصف ساعة إضافية في حالات الطوارئ.

ولن تحتاج لسيارة تقلك بعد هبوط الطائرة لتصل إلى الأماكن التي تقصده، فهي تضم دراجتين تعملان على الكهرباء مشحونتين لمدة 15 دقيقة.

ويتاح لهذه الطائرات التحليق فوق أجواء الإمارات وأمريكا وألمانيا وفق تراخيص الدولية للطيران.



عربي بوست