بلغت صادرات روسيا من المنتجات الزراعية خلال العام الماضي نحو 26 مليار دولار، وهو ما يشكل ضعفي صادرات البلاد من الأسلحة والمعدات العسكرية للعام المذكور.

وأعلن عن ذلك وزير الزراعة الروسي دميتري باتروشيف في مقال نشر على موقع وكالة "نوفوستي"، وكتب فيه: "روسيا استعادت مكانتها الزراعية، ومن كان يتوقع قبل خمس سنوات أن تتجاوز صادرات المنتجات الزراعية صادراتنا من الأسلحة؟ لقد حدث هذا العام الماضي".

وأضاف، أن صادرات البلاد من المنتجات الزراعية بلغت العام الماضي 25.9 مليار دولار، بزيادة نسبتها 20% عن عام 2017، مؤكدا أن الحكومة تعتزم مواصلة العمل على زيادة هذا المؤشر وعدم الوقوف عند النتائج التي تم تحقيقها.

وأشار إلى أن روسيا تستهدف زيادة الصادرات الزراعية إلى 45 مليار دولار بحلول 2024، مشددا على أن البلاد تتمتع بالإمكانات اللازمة لبلوغ هذا الهدف، حيث خصصت الحكومة أكثر من 300 مليار روبل هذا العام لتنمية القطاع الصناعي الزراعي.

وعن محصول الحبوب للعام الجاري، أشار إلى أنه من المتوقع جمع قرابة 118 مليون طن من الحبوب خلال 2019، بما فيها ما بين 75 و78 مليون طن من القمح.

ولفت إلى أن البلاد باتت تحتل مكانة رائدة كمصدر للمنتجات الغذائية، حيث تتصدر مصدري القمح في العالم، كما تحتل مكانة متقدمة في سوق الأسماك والزيت النباتي.

وشدد على أن روسيا تعمل على فتح أسواق جديدة لمنتجات الدواجن والألبان وغيرها من السلع الغذائية والزراعية.

المصدر: "نوفوستي"