أعلنت الخطوط الجوية الإثيوبية مصرع جميع ركاب الطائرة المنكوبة في الحادث الذي وقع يوم الأحد. وكان عدد ركاب الطائرة 149 راكبا، من بينهم 12 عربيا، فماذا نعرف عنهم حتى الآن؟

كان على متن الطائرة الإثيوبية المنكوبة ستة مصريين، ومغربيان، ومواطن من كل من السودان والصومال والسعودية واليمن.

كانت الطائرة من طراز بوينغ 737 ماكس 8 في رحلة من أديس أبابا إلى نيروبي، عاصمة كينيا.

مترجمون وخبراء زراعة مصريون

أعلنت الخارجية المصرية على صفحتها الرسمية على فيسبوك أسماء الضحايا الست، وهم: دعاء عاطف عبد السلام عبد السلام، سوزان محمد أبو الفرج، ناصر فتحي العزب دوبان، أشرف محمد عبد الحليم التركي، عبد الحميد فراج محمد مجلي، وعصمت عبد الستار طه عرنسه.

وبحسب تقارير رسمية، كانت سوزان أبو الفرج وعصمت عبد الستار تعملان مترجمتين حرتين مع الاتحاد الأفريقى.

وقد نعت السفيرة نميرة نجم، المستشار القانونى للاتحاد الأفريقى، المترجمتين فى تغريدة على موقع تويتر، وقالت إنهما كانتا فى طريقهما إلى نيروبى للمشاركة فى اجتماع لمنظمة الأمم المتحدة في العاصمة الكينية.

ومن بين الضحايا المصريين أيضا ثلاثة خبراء في قطاع الزراعة، كانوا في مهمة عمل لإجراء بحوث زراعية وحيوانية في كينيا، بحسب بيان رسمي لنقابة الزراعيين المصريين، وهم الدكتور أشرف التركي، رئيس التصنيف بمعهد وقاية النباتات التابع لمركز البحوث الزراعية، وباحثان مساعدان من مركز بحوث الصحراء؛ هما المهندسة دعاء عاطف عبد السلام، أستاذة مساعدة بكلية الزراعة بالوادي الجديد جنوبي مصر، والمهندس عبد الحميد فراج، من شعبة الإنتاج الحيواني.

ناصر العزب، خبير في مؤسسة "فيزا" المالية

أما سادس الضحايا المصريين فهو ناصر العزب، 55 سنة، والذي كان يعمل بمنظمة فيزا العالمية، وكان فى طريقه إلى نيروبى لحضور مؤتمر خاص بالمنظمة.

بن شيهب مسؤول بوزارة الطاقة المغربية توفى يوم ميلاده

أدى الحادث أيضا إلى وفاة مغربيين، بينهما مسؤول كبير في وزارة الطاقة والمعادن، وهو بن أحمد شيهب، والذي نعاه وزير الطاقة المغربي عزيز الرباح.

أما المغربي الثاني فهو الدكتور الحسين السيوتي، أستاذ بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء.

ونشر وزير الطاقة المغربي عبدالعزيز الرباح نعيا على صفحته الرسمية على موقع فيسبوك، يعلن فيه وفاة أحد مسؤولي الوزارة، وهو بن شيهب، المدير الجهوي للتنمية المستدامة بجهة درعة تافيلالت.

وقال الرباح في نعيه: "أتقدم باسمي وباسم كل الأطر وموظفي وزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة بالعزاء لأهله وزملائه راجين من الله سبحانه وتعالى أن يرحمه ويغفر له و يتقبله في الشهداء وأن يرزق أهله الصبر والسلوان".

وفي مفارقة مثيرة، كان يوم وفاة المسؤول المغربي بن أحمد شيهب، هو نفس يوم ذكرى مولده في 10 مارس/آذار.

وعلى صفحته الرسمية على فيسبوك، كانت هناك عده رسائل للتهنئة بذكرى يوم ميلاده من بعض الأصدقاء وأفراد العائلة، وبعد الإعلان عن وفاته في حادث الطائرة الإثيوبية، انهمرت رسائل التعزية والمواساة على تلك الصفحة.

رجل أعمال سعودي

وأعلنت السعودية أيضا عن وفاة أحد مواطنيها في الحادث، وقال السفير السعودي في إثيوبيا عبدالله فالح العرجاني، في تصريح لقناة العربية، إن الضحية رجل أعمال سعودي كان في رحلة عمل لإثيوبيا لاستقدام عمالة أجنبية، وكان سيتوجه إلى كينيا قبل العودة إلى المملكة.

وبحسب تقارير إعلامية سعودية، فإن الضحية هو رجل الأعمال سعد خلف المطيري.

سعد المطيري، رجل أعمال سعودي كان في رحلة استقدام عمالة من الخارج

وذكر العرجاني، في تصريحات لصحف سعودية محلية، أن المواطن الضحية كان قد استقل الطائرة المتجهة من الرياض إلى أديس أبابا، ثم سافر في الرحلة المتجهة إلى نيروبي.

وأضاف السفير السعودي أن السلطات الأمنية لا تزال تبحث عن الجثة، وذلك لكثرة أعداد الضحايا في مكان تحطم الطائرة، بحسب صحيفة اليوم السعودية.

الطبيب البيطري السوداني هشام أبوكلام

وأعلنت بعثة السودان في أديس أبابا عن وفاة أحد مواطنيها ويدعى هشام عبد القادر أبو كلام، 35 عاما، في حادث الطائرة الإثيوبية يوم الأحد.

كان أبوكلام يعمل طبيبا بيطريا، وهو خريج جامعة الجزيرة في قسم الإنتاج الحيواني.

وحصل أبوكلام على درجة الماجستير من جامعة السودان العالمية، وكان في رحلة عمل إلى كينيا.

وانتشرت صورة أبوكلام على العديد من مواقع التواصل الاجتماعي التي حرص مستخدموها على الدعاء له وتوجيه رسائل المواساة إلى أهله.

رجل الأعمال اليمني المقيم في كينيا عبدالجليل غازي

وفي اليمن أكدت تقارير إخبارية محلية وفاة رجل الأعمال اليمني المقيم في كينيا عبدالجليل غازي، وهو في العقد الخامس من العمر.

وذكر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي أن غازي هو أحد رجال الأعمال في كينيا، وينتمي لمحافظة ذمار وسط اليمن، ولديه أطفال أكبرهم عمرا يبلغ 15 سنة.

ولم يصدر أي بيان رسمي من الحكومة اليمنية حول وفاة غازي.

عبدالشكور شهاد، مسؤول مكتب رئيس وزراء الصومال

وفي الصومال، أعلنت الحكومة وفاة عبد الشكور محمد شهاد، أحد مسؤولي مكتب رئيس الوزراء الصومالي حسن علي خيرى، في حادث تحطم الطائرة الإثيوبية.

وقدم رئيس وزراء الصومال تعازيه الرسمية إلى عائلة الضحية، وقالت الحكومة إن شهاد كان في طريقه إلى مقديشو عبر كينيا، بعد عودته من رحلة في الخارج.

وأعلنت الحكومة أيضا عن وفاة ستة صوماليين آخرين يحملون الجنسية الكندية، احتُسبوا من بين 18 كنديا لقوا مصرعهم في الحادث.