أصدرت محكمة في ببروكسل حكما بالسجن مدى الحياة على المواطن الفرنسي مهدي نموش بعد إدانته بارتكاب 4 عمليات اغتيال إرهابية في أيار/مايو 2014 بالمتحف اليهودي بالعاصمة البلجيكية، وفقا لوسائل إعلام أوروبية.

وأعلنت رئيسة محكمة الجنايات البلجيكية السبوع الماضي أن الفرنسي مهدي نموش مذنب في عملية قتل 4 أشخاص في هجوم "إرهابي" في 24 مايو/أيار 2014 على المتحف اليهودي في بروكسل.

وأفاد محضر الاتهام أن نموش فتح النار في بهو مدخل المتحف اليهودي في 24 مايو/أيار 2014، ما أدى لمقتل زوجين سائحين إسرائيليين ومتطوعة فرنسية وموظف بلجيكي شاب. ووقعت عملية القتل خلال 82 ثانية كما لو أنها نفذت بيد قاتل محترف.

ولد مهدي نموش ونشأ في شمال فرنسا وعاد قبل فترة وجيزة من تنفيذ العملية من سوريا حيث قاتل إلى جانب جماعات متشددة، ويشتبه بأنه احتجز 4 صحفيين فرنسيين في سوريا.

وتعرف ثلاثة من هؤلاء الصحفيين على الشاب بعد وقائع 2014 في بروكسل.

سبوتنيك