مع وصول الرئيس الإيراني السيد حسن روحاني الى بغداد نشرت مجموعة صور الرئيس الراحل صدام حسين في أجزاء عديدة من شوارع العاصمة بغداد وفي محافظات صلاح الدين ونينوى وغيرها مما أدى ذلك الى توتر في العاصمة بغداد.

قامت عناصر الحشد الشعبي بنزع صور صدام حسين من كامل العاصمة العراقية بغداد كذلك قامت المخابرات العراقية باعتقال المئات من المتهمين بنشر صور صدام حسين للتحقيق معهم كذلك أوقفت مواطنين عراقيين في محافظة صلاح الدين ونينوى وهم من مؤيدين للرئيس الراحل صدام حسين بتهمة نشر صور صدام حسين بجرم خلق توتر وهز السلم داخل العراق.

لكن زيارة الرئيس الإيراني حسن روحاني ال العراق لم تتأثر بذلك انما كانت ظاهرة فريدة ولافتة ان تقوم مجموعات بنشر صور رئيس الراحل صدام حسين في نفي اليوم الذي وصل فيه الرئيس الإيراني حسن روحاني بزيارة رسمية الى العراق تستمر 3 أيام.