لفت وزير الاتصالات محمد شقير الى ان "الحكومة العراقية الجديدة استطاعت ان تنفذ خطة امنية ونجحت بها"، مشيراً الى ان "الجالية اللبنانية الموجودة في العراق تعد بالآلاف وهي ناجحة من خلال مؤسساتها وشركاتها العاملة هناك".

وأضاف شقير في حديث تلفزيوني ان "هناك اعادة اعمار للمناطق العراقية المحررة من داعش عبر صندوق مستقل والعراق بحاجة الى الشركات اللبنانية للقيام بهذه العملية".

وقال ان "للبنانيين أياد بيضاء في مجال الاتصالات والعراق مستعد لفتح المجال للقطاع الخاص اللبناني وهذا القطاع يمكنه إنقاذ لبنان".