سيشارك لبنان في دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص "ابوظبي 2019"، ببعثة تتألف من 64 شخصاً بواقع إداريين اثنين و16 مدرباً و46 لاعباً سيشاركون بعشرة العاب، خلال البطولة التي تستضيفها الامارات العربية المتحدة خلال الفترة من 14 الى 22 آذار الجاري. المسؤول الرياضي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا محمد ناصر اشار عشية مغادرة البعثة، الى ان صغر حجم البعثة يعود الى الأوضاع الاقتصادية الراهنة، حيث اعتاد لبنان المشاركة في الالعاب الإقليمية والعالمية ببعثات لا تقل عن مئة لاعب.

واستدرك بان هناك معايير لانتقاء اللاعبين تركز على اختيار الابطال المؤهلين لإحراز ميداليات، كما تعطى الفرصة للاعبي الجمعيات ممن يتواجدون في التحضيرات التي تقام كل أسبوع اضافة للتي تشارك بالبطولات المحلية، وهو قرار اتخذه كمؤسس للاولمبياد الخاص منذ العام 1990 ولا يزال ساري المفعول، مذكراً بان لبنان لم يغب عن اي نشاط إقليمي او عالمي منذ العام المذكور.

وستغادر البعثة اللبنانية بيروت يوم الجمعة 8 آذار الجاري، عبر مطار الرئيس رفيق الحريري، متوجهة مباشرة الى دبي، ومنها سينتقل أفرادها الى إمارة الشارقة، حيث من المنتظر أن تشارك في برنامج المدينة المضيفة، وهو برنامج غير رياضي، يتم إقامته خلال دورة الألعاب العالمية، سواء الصيفية أو الشتوية، ويبدأ هذا البرنامج قبل فعاليات الألعاب العالمية بفترة وجيزة، على مدار 3 الى 4 أيام، لتحفيز السكان المحليين على استضافة الوفود المشاركة في الألعاب، وتوفير الإقامة للرياضيين والمدربين، القادمين من جميع أنحاء العالم في الفنادق المحلية، بالإضافة إلى تنظيم العديد من الأحداث الترفيهية والرياضية للضيوف.

وستعود البعثة اللبنانية الى العاصمة ابوظبي يوم الاثنين 11 آذار الجاري، لاستئناف تحضيراتها لانطلاق الألعاب، وكذلك المشاركة في حفل الافتتاح المقرر مساء يوم الخميس الموافق 14 منه، وتستضيفه مدينة زايد الرياضية، وسيحضره كبار الشخصيات بدولة الامارات وخارجها، وسط تشجيع لجماهير يُتوقع أن يصل عددها إلى أكثر من 40 ألف متفرج، وسوف يشهد الحفل، استعراض أكبر مسيرة للرياضيين في تاريخ الأولمبياد الخاص منذ تأسيسه.

المصدر: المنار