زار وفد من "الجمعية اللبنانية لتراخيص الامتياز" (الفرانشايز) برئاسة يحيى قصعة وزير الاقتصاد والتجارة منصور بطيش. وضم وفد الجمعية ميشال فرنينة، الين كماكيان، جومانة دموس سلامة، سوسن وزان، عصام رحال، وائل سنو، ربيع كوسة، وجان كلود غصن.

وجرى البحث في دور قطاع الفرانشيز في تنمية الاقتصاد الوطني وتحريك عجلة النمو وتخطّي حالة الجمود والركود.

وكان توافق في الآراء بين المجتمعين على أن قطاع الفرانشايز هو في طليعة القطاعات المؤثّرة في الدورة الاقتصادية، والقادرة على التفاعل الايجابي مع السوق من خلال العلامات التجارية الرائدة، كونها تتلاقى مع متطلبات المستهلكين وتلبّي حاجاتهم وطرق عيشهم.

وعلّق بطيش اهميّة على دور الجمعية ومساهمتها في زيادة حجم التصدير وتخفيض حجم الاستيراد المتنامي والذي يسبّب خللاً فادحاً في الميزان التجاري ويؤدّي الى خروج العملات الصعبة من لبنان.

وأثنى قصعة على خارطة الطريق التي رسمها بطيش التي تأخذ بالاعتبار تقليص العجز في الميزان التجاري ودعم الانتاج المحلي وزيادة التصدير، ودور الوزارة الرئيسي في حماية الملكية الفكرية للحدّ من المزاحمة غير المشروعة، من دون اغفال حرص الوزير وتصميمه على دعم وحماية مصالح الناس.

وكان عرض لأهمية المشاركة في المعارض الخارجية للتفاعل وتبادل الخبرات والشراكات. فأطلع قصعة الوزير بطيش على قرار الجمعية المشاركة في المعارض الدولية لابراز مزايا الفرانشايز اللبناني، واهمها "معرض باريس الدولي للفرانشايز" في منتصف آذار الجاري، وتنظيمها جناحاً لبنانيا" في معرض باريس الذي يعتبر من أهمّ المعارض المتخصّصة في العالم.

كما اطلع قصعة الوزير بطيش على التحضيرات لاستضافة لبنان اجتماعات المجلس العالمي للفرانشايز "World Franchise Council"، بالتزامن مع التحضير لبرنامج منتدى "BIFEX" العام المقبل في بيروت، واللذين سيشكّلان حدثين دوليين نوعيين.

واطلع قصعة بطيش على خطة الجمعية لتطوير "مرصد المؤشرات الاقتصادية" في الجمعية، واصدار تقارير اضافية لوضعها بتصرّف الهيئات والقطاعات الاقتصادية، وهي اجراء مهمّ جداً يساعد المبادرين ورجال الأعمال على تطوير مشاريعهم.