نفذ عدد من اهالي بلدة بسري والجوار، اعتصاما عند نهر بسري ومدخل مرج بسري، بدعوة من جمعية «ارضنا» ولجنة أهالي حوض مرج بسري، رفضا لاقامة مشروع سد بسري، وحمل المعتصمون لافتات طالبت بالغاء المشروع، واعتبروه «مشروعا تهجيريا وتدميريا لأبناء المنطقة وجوارها».

وألقيت خلال الاعتصام كلمات لكل من المهندس البيئي طوني برباري، ماري دومينيك، ماري حاج، عامر مشموشي، إبراهيم غصن وحسان الحجار، وأكدت «رفض المشروع والتحذير من تداعياته البيئية»، منددين به على انه «مشروع تدميري، تهجيري وتفقيري».

وأشار المتحدثون إلى «خطر تجدد الزلزال على الفالق الموجود في المنطقة، وبالتالي من خطر التسونامي في حالة إقامة السد».