استقبل وزير الاتصالات محمد شقير، سفير فرنسا برونو فوشيه في زيارة تهنئة، وكانت مناسبة لبحث العلاقات بين البلدين خصوصا على المستوى الاقتصادي ومؤتمر "سيدر".

بداية شكر شقير فوشيه على زيارته، مؤكدا "عمق علاقات الصداقة بين البلدين"، منوها "بوقوف فرنسا الدائم الى جانب لبنان، والذي تجلى مؤخرا في مؤتمر سيدر".

وأكد شقير "أهمية برنامج الاستثمار في البنى التحتية في لبنان الذي اقره مؤتمر "سيدر" وضرورة الشروع في تنفيذه سريعا بكل مندرجاته خصوصا ما يتعلق بشق الاصلاحاتط، معتبرا ان "ذلك يشكل أرضية اساسية لاعادة البلد الى مسار التعافي والنهوض".