ذكر موقع Eharmony المخصص للعلاقات الزوجية والتعارف والحب، عددا من العوامل التي تحدد مدى نجاح العلاقة فيما بعد، وأن تكون قوية ومتينة وطويلة الأمد، بحيث يشعر الزوجان بأنهما يعيشان راحة في حياتهما.

ودرس الموقع حالات أكثر من ألفي شخص شاركوا بتحديد المعايير الرئيسة للعلاقات الأسرية السعيدة، وحدد عدد من المشاركين في الدراسة معيارين أساسيين لحياة زوجية سعيدة وهما: العلاقة الجنسية الصحية والوضع المادي المتساوي للزوجين في العائلة.

وأكد الأزواج الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و44 عاما أن وجود طفلين في الأسرة ودخل سنوي مشترك لا يقل عن 75 ألف دولار، من أهم عوامل الاستقرار واستمرار العلاقة الزوجية.

وقال المدير العام لموقع "Eharmony"، جرانت لانغستون، إن "أغلب الرجال يعتقدون أن النساء عادة ما يرغبن في الحصول على الهدايا، لكن النساء يرغبن بسماع كلمات الحب والغزل".

وأظهرت نتائج الدراسة أن 70% من المشاركين فيها لا يعدون الزواج ذا أهمية جوهرية في العلاقات طويلة الأمد، ومع ذلك قال 55% منهم إن حفل الزواج يجعلهم أكثر سعادة.

وفي نتيجة الدراسة، تبين أن النساء يقدّرن الاستقرار العاطفي والمالي أكثر، في حين يرى الرجال أن الانجذاب البدني والمظهر الجسدي والصحي أمر هام.