خفضت منظمة البلدان المصدرة للبترول ”أوبك”، يوم الثلاثاء، توقعها للطلب العالمي على النفط في 2019، وذلك بسبب تباطؤ الاقتصادات والتوقعات لنمو أسرع في معروض المنافسين، مما يبرز حجم التحدي الذي تواجهه المنظمة؛ لمنع تخمة معروض في الوقت الذي تبدأ فيه تخفيضات إنتاج جديدة.

وقلصت ”أوبك“، في تقرير شهري لها، توقعاتها للنمو الاقتصادي في 2019، مشيرة إلى أن الطلب على خامها سينزل إلى 30.59 مليون برميل يوميًا، بانخفاض 240 ألف برميل يوميًا عن تكهناتها الشهر الماضي.

وأوضحت المنظمة في تقريرها أن ”إنتاجها النفطي تراجع 797 ألف برميل يوميًا عن الشهر السابق إلى 30.806 مليون برميل يوميًا في يناير/ كانون الثاني. يعني ذلك نسبة التزام 86 بالمئة بالتخفيضات المتعهد بها“.

وكانت أوبك وروسيا ومنتجون آخرون غير أعضاء في المنظمة، في إطار التحالف المعروف باسم أوبك+، اتفقوا في كانون الأول/ ديسمبر على تقليص المعروض 1.2 مليون برميل يوميًا من أول يناير/ كانون الثاني؛ للحيلولة دون تكوّن فائض إمدادات، حيث تبلغ حصة أوبك من ذلك الخفض 800 ألف برميل يوميًا.

المصدر: ارو نيوز