أعلن البنك المركزي المصري، الإثنين، عن طرح عطاء أذون خزانة بقيمة مليار دولار لمدة عام.

وقال "المركزي" على موقعه الإلكتروني، اليوم إن "أذون الخزانة المقومة بالدولار مستحقة السداد في 11 فبراير/ شباط 2020".

ويطرح المركزي المصري نيابة عن وزارة المالية، أذون وسندات خزانة على المؤسسات المالية المحلية والأجنبية.

وأذون الخزانة هي أداة من أدوات الدين قصيرة الأجل تصدرها الحكومة لغرض الاقتراض، وتعد بمثابة تعهد من الحكومة بدفع مبلغ معين في تاريخ الاستحقاق، وتصدر بفترات استحقاق تتراوح بين ثلاثة أشهر، وستة أشهر، وعام.

ويستهدف الطرح، الحصول على سيولة بالنقد الأجنبي لتلبية احتياجات الحكومة وسداد التزاماتها الخارجية من النقد الأجنبي، وللحفاظ على احتياطي النقد.

ويأتي طرح أذون الخزانة، اليوم، بعدما أعلنت مصر الأربعاء الماضي عن تسلم الدفعة الخامسة من قرض صندوق النقد الدولي، بقيمة ملياري دولار، ليصل إجمالي ما تسلمته 10 مليارات دولار من إجمالي القرض البالغ 12 مليار دولار.

وارتفع الدين الخارجي لمصر 15.2 بالمئة إلى 93.130 مليار دولار حتى سبتمبر/ أيلول 2018، مقابل 80.831 مليار دولار في نفس الشهر من 2017، وفقا لبيانات المركزي المصري.


المصدر: وكالة الأناضول