أعرب الملياردير المصري نجيب ساويرس عن رغبته في الاستثمار في فنزويلا في أي وقت بعد ترك الرئيس نيكولا مادورو لمنصبه، قائلاً: مادورو يجوع شعبه والبلد بأكملها، ودمر الدولة .

وأوضح رجل الأعمال ساويرس أنه قد يدرس فرص أخرى للاستثمار في أميركا اللاتينية.

وفي الوقت نفسه، قال ساويرس أنه سيستثمر حوالي 300 مليون دولار في إيطاليا، وأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي جعله يبتعد عن الاستثمار في المملكة المتحدة، قائلاً: "البريكست كارثة".

أما عن الحرب التجارية، صرح ساويرس قائلاً: أن بكين استفادت لفترة طويلة من الدول الأخرى والرئيس الأميركي دونالد ترامب على حق في السعي إلى تغييرات في أكبر اقتصاد في آسيا.

وأعرب عن تفاؤله بشأن مستقبل المفاوضات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، قائلاً: "أعتقد أنهم سيتوصلون إلى نتيجة".

وعلى صعيد آخر، يرى ساويرس أن المخاوف لدى دول أخرى بشأن معدات الاتصالات من الشركة الصينية "هواوي" تشكل خطرًا أمنيا هي مبررة، ولكن على الرغم من ذلك قد تؤدي في النهاية إلى صدامات تكنولوجية بين الدول.

المصدر: النشرة