وصل وزير الدفاع الأميركي بالوكالة، باتريك شاناهان، إلى بغداد، صباح اليوم، في زيارة لم يعلن عنها البنتاغون مسبقا.

ونقلت وسائل إعلام عراقية محلية إن زيارة شاناهان تستهدف مناقشة سحب القوات الأمريكية من سوريا ومستقبل القوات الأميركية في العراق.

ولم تنشر تفاصيل بعد عن الزيارة التي تعتبر ثاني زيارة خارجية يقوم بها شاناهان منذ توليه منصبه بعد استقالة وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس أواخر العام الماضي.

وزار شاناهان، الاثنين الماضي، العاصمة الأفغانية كابول بصورة مفاجئة، في أول زيارة يقوم بها بعد توليه منصبه ألتقي خلالها قائد القوات الأميركية والسلطات المحلية.

وقال شاناهان للصحفيين: "من المهم مشاركة الحكومة الأفغانية في المحادثات المتعلقة بأفغانستان".

وأعلن وزير الدفاع جيمس ماتيس استقالته، أواخر العام الماضي، بعد خلاف مع الرئيس دونالد ترامب بشأن سياسات الرئيس الخارجية، ومن بين ذلك قراراته المفاجئة بسحب القوات الأميركية من سوريا وبدء التخطيط لخفض عددها في أفغانستان.

سبوتنيك