أغلقت السلطات الأميركية، مطار فلورنسا في ولاية كارولينا الجنوبية بعدما تم رصد امرأة شبه عارية تركض في أرض المطار. وتعطلت الرحلات الجوية المقلعة والهابطة من المطار الإقليمي لمدة ساعتين كما أغلق المبنى الرئيسي، وذلك بعد رأى شهود عيان المرأة راكضة وهي تردي ملابس الداخلية فقط.

وأشار مسؤول السلامة العامة في المطار، لي مارش، الى أن المرأة كانت ترتدي فقط ملابس داخلية، ولا شيء أكثر. وعن سبب إغلاق المطار، أوضح أنه لا يمكن أن تتم عمليات الهبوط والإقلاع في المطار، إلا إذا كانت الأمور على ما يرام.

وبعد رصد المرأة، جرى استدعاء ضباط من الشرطة إلى المكان واستعانوا بالكلاب البوليسية في محاولة للعثور عليها. وفي وقت لاحق، عثرت الشرطة على المرأة شبة العارية، داخل خزان تجميع مياه قريب من المطار، وجرى لاحقا نقلها إلى المستشفى في ولاية فلوريدا من أجل تقييم حالتها الصحية.

المصدر: النشرة