أعلن قائد القيادة المركزية الأميركية، الجنرال جوزيف فوتيل، امس، أنه من المحتمل أن تبدأ واشنطن خلال أسابيع سحب قواتها البرية من سوريا تنفيذا لأمر الرئيس دونالد ترامب.

وقال الجنرال: «احتمال بدء انسحاب القوات الأميركية من سـوريا خلال أســابيــع وذلك اعتمادا على الأوضاع على الأرض».

وأشار فوتيل إلى أن اعداد القوات الأميركية في العراق ستبقى ثابتة بشكل عام. مؤكدا أنه، «لا نريد بقاء أفراد على الأرض لا نحتاج لهم وليس لهم مهمة فعلية».

ويذكر أن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، كان قد أعلن في 19 كانون الأول الماضي، بدء انسحاب القوات الأميركية من سوريا وعودتها إلى الولايات المتحدة، دون تحديد موعد زمني، بحجة هزيمة تنظيم «داعش» في سوريا.

وفي وقت سابق، قالت صحيفة «وول ستريت جورنال»، نقلا عن مصادر في الإدارة الأميركية، إنه إذا لم يغير البيت الأبيض نهجه، فسوف يقوم الجيش بسحب جزء كبير من القوات من سوريا بحلول منتصف آذار، وسيتم الانتهاء من الانسحاب بنهاية نيسان المقبل.