استأنف امس جيش العدو الاسرائيلي الاعمال على الحدود مع فلسطين المحتلة مقابل بلدات عدة في قضاء مرجعيون، في ظل انتشار للجيش اللبناني وقوات «اليونيفيل» من الجهة اللبنانية.

وفي التفاصيل، قامت قوات العدو مقابل بلدة كفركلا وعلى الحدود الفاصلة بإزالة السياج القديم الموجود فوق الجدار الاسمــنتي وتركــيب سياج حديدي جديد. ولوحظ تجمع لقوات العدو الاسرائيلي عند محلة العبارة مكان اعمال الحفر.

وفي خراج بلدة عديسة وتحديدا في المنطقة المتحفظ عليها عند نقطة المحافر، استأنف الجيش الاسرائيلي العمل في تركيب البلوكات الاسمنتية والحفر. وقد لوحظ انتشار لعناصر من جيش العدو الاسرائيلي في محيط الاعمال.

اما مقابل وادي هونين المشرف على بلدة مركبا، فتابعت ثلاث آليات من نوع بوكلين تابعة للعدو الاسرائيلي اعمال الحفر وتوسيع للطريق العسكرية المحاذية للسياج التقني، فيما عملت شاحنات على نقل الاتربة، بحماية عدد من الاليات المدنية والعسكرية المتمركزة في محيط الاعمال.