احتفل محرك البحث "غوغل"، بالعيد الـ114 للممثلة المصرية الراحلة، ماري منيب.

واشتهرت، منيب، بكونها "أشهر حماة في السينما المصرية"، حيث كانت تقدم هذه الشخصية بلون شرير يتسم بخفة ظل، ومن أبرز أفلامها: "حماتي ملاك" و"حماتي قنبلة ذرية" و"الحموات الفاتنات" و"اعترافات زوج".

إلا أنّ الحياة الشخصية للفنانة الراحلة، كانت مناقضة لأدوارها، إذ تؤكد حفيدتها، أمينة منيب، في لقاء لها مع برنامج "هنا العاصمة" على فضائية "سي بي سي" المصرية، أنّها كانت على العكس حماة طيبة القلب، وليست "قنبلة ذرية" مثل اسم فيلمها الشهير.

يشار إلى أنّ ماري سليم حبيب نصر، المعروفة باسم ماري منيب، قد ولدت بدمشق لأسرة لبنانية، وكان والدها يعمل بالتجارة، وفي ذات مرة حضر إلى مصر للعمل في بورصة القطن، ولكن طالت غيبته، لذلك جاءت الأم هي وطفلتاها أليس وماري، ونزلن في الإسكندرية، وفي نفس الوقت كان الأب في باخرة أخرى إلى الشام بعد أن زادت خسائره.