نفذ اتحاد لجان الأهل و"​حزب سبعة​" بوجود عائلة جورج زريق، إعتصاما أمام ​وزارة التربية​ استنكارا لما حصل مع زريق الذي كان قد أقدم على حرق نفسه أمام مدرسة ابنته لعجزه عن دفع الاقساط المدرسية.


وأكدت عضو الهيئة التنفيذية في "حزب سبعة" فيكتوريا زوين أنه "لقد احرق جورج نفسه ، وهناك الكثير مثل جورج لا يعملون ماذا سيفعلون ، هناك اهل محرجين أمام أولادهم، وعدد كبير من المواطنين تتم اهانتهم على أبواب المدارس و​المستشفيات​ والادارات، هذا الموضوع هو كل قضيتنا، كرامة المواطن هي كل قضيتنا ،هناك اولاد يتعرضون للإهانة ويتم تهديدهم بمستقبلهم ، فقط لأن ظروف اهلهم المادية تغيرت "، مشيرةً الى أن "هناك دولة مقصرة، ومدارس تستفيد وتفقد انسانيتها ورسالتها ".