قال متحدث باسم شرطة إقليم بابوا الإندونيسي، اليوم (الاثنين)، إن الشرطة اعتذرت بعدما استخدم المحققون ثعباناً أثناء محاولتهم الحصول على اعترافات من شخص يشتبه في أنه لص للهواتف الجوالة.

وأظهر مقطع فيديو تم تداوله على الإنترنت شرطة منطقة غاياويغايا، وهي تقوم بلف ثعبان حول عنق المشتبه به بينما كانت تحقق معه.

ويمكن في مقطع الفيديو سماع شرطي وهو يسأل المشتبه: «كم مرة سرقت هاتفاً جوالاً؟».

وبدا الرجل خائفاً وأخذ يصرخ من الخوف.

وقال سوريادي دياز، المتحدث باسم شرطة بابوا: «لقد رأى كثير من الناس تصرفه، ولكنه لم يعترف، وهو ما جعل ضابط الشرطة غاضباً».

وأوضح دياز أن «الطريقة خاطئة وقد اعتذرنا عنها»، مضيفاً أن ضابطاً قد خضع للتأديب.

وقال سوريادي إن الثعبان كان مروضاً، ويتم الاحتفاظ به في مركز شرطة غاياويغايا منذ بعض الوقت حيواناً أليفاً، لتخويف السكارى الذين يتسببون في كثير من الأحيان في مشكلات بالحي.

وأضاف: «عادة ما يفرون بعد رؤية الثعبان».

من ناحية أخرى، قالت محامية معنية بالدفاع عن حقوق الإنسان في بابوا، تدعى فيرونيكا كومان، إن الشرطة عادة ما تستخدم الثعابين أثناء استجواب المواطنين في بابوا، ومن بينهم هؤلاء الذين يتم اعتقالهم بسبب قيامهم بأنشطة انفصالية مشتبه بها.