من المعروف أن تفويت أي وجبات أمر من الممكن أن يؤدي إلى انخفاض مستويات الطاقة وبالتالي ضعف التركيز، والحقيقة التي تم التشديد عليها مؤخراً هي أن نسيان تناول وجبة الغداء قد يكون أكثر ضرراً مما يتصور كثيرون.

ونقلت بهذا الصدد صحيفة "دايلي ستار" عن صوفي ميدلين، خبيرة التغذية البارزة في لندن، قولها "من المعلوم أن تفويت أي وجبة من وجبات الطعام الرئيسية يحظى ببعض التداعيات، لكن تفويت وجبة الغداء تحديداً تعني فقداننا ما لا يقل عن ثلث الفيتامينات والمعادن التي توفرها لنا تلك الوجبة".

وأضافت "إنْ تكرر حدوث ذلك، يمكننا أن نفتقر بسهولة لمتطلباتنا الغذائية. لذا أوصي بضرورة أن يعطي الجميع أولوية لاستراحة الغداء والتخطيط لها بشكل مسبق في حالة الانشغال بأمر ما خلال اليوم".

فوشيا