أكد وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف مجددا أن بلاده على أتم الاستعداد لمساعدة لبنان في كافة المجالات المدنية والعسكرية، فيما قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل إن أي مساعدة خارجية يجب قبولها طالما كانت لا تسبب ضررا للبلاد.

وقال ظريف في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره اللبناني في بيروت، اليوم الاثنين، "مستعدون لمد يد العون للدولة اللبنانية والتعاون في كل المجالات"، مضيفا "لا قانون دولي يحظر التلاقي والتعاون بين لبنان وإيران".

وبشأن عودة النازحين السوريين من لبنان قال ظريف، "ينبغي العمل سويا لتأمين عودة النازحين السوريين"

فيما قال باسيل، إن "أي مساعدة عسكرية للبنان يجب أن تكون مقبولة في حال لم تكن مشروطة ولا تسبب ضرراً لمصلحة البلاد".

ولفت إلى أن "مسار أستانة بشأن سوريا يحقق أهدافا تفيد لبنان" مشددا على أن "إيران تقف إلى جانبنا بشكل كامل في ما يتعلق بأزمة النازحين".

وتابع باسيل، أن "لبنان قرر عدم المشاركة في مؤتمر وارسو بسبب حضور إسرائيل والتزاماً بسياسة النأي بالنفس".

بيروت — سبوتنيك