فاقت الحلقة الحادية عشر من "ديو المشاهير" كل التوقعات، إذ تميّزت بعنصر الابهار في الديكور والتقنيات العالية المستخدمة في اللوحات الغنائية، وبدا واضحاً تحسن أداء المشتركين، إضافة الى أجواء الضحك والهضامة التي كانت نجمة المسرح الإعلامية أنابيلا هلال تزوّد الجمهور والمشاهدين بها في كل إطلالاتها الجذابة التي تعكس أنوثتها، بالإضافة الى شخصيتها الفريدة في تعاطيها مع المخرج كميل طانيوس الذي يتواصل معها بشكل مستمر خلال الحلقة.



في البداية توجّهت أنابيلا بالتهنئة الى الوزير السابق ملحم رياشي بمناسبة مولودته الجديدة ماريا. تميزت الحلقة بعدم خروج أيّ مشترك، نظراً لغياب الممثلة ليليان نمري وذلك إثر تعرضها لوعكة صحية ألمّت بها، وعليه فإن المنافسة ستشتد بين المشاهير المتبقّين، وهم: الإعلامي طوني بارود، ملكة جمال لبنان السابقة فاليري أبو شقرا، الممثلة ليليان نمري، الوليد الحلاني، والكوميديان عباس جعفر.



ليليان: "مش موّيته"

تعرّضت الممثلة ليليان نمري لوعكة صحية دخلت على اثرها للمستشفى منذ يوم الإثنين الفائت، وما إن أشيع الخبر حتى انهالت الإتصالات للإطمئنان عليها، إلى أن قامت الممثلة ليليان بنشر فيديو لتطمئن محبيها عن صحتها حيث قالت: "أنا في المستشفى منذ ايّام بعد أن تعرّضت لوعكة، وأريد فقط أن أطمئن الجميع أنّني بخير وأتعافى و"مش موّيته"۔

وأشارت الى أنّها تتابع العلاج بأدقّ تفاصيله لتتمكّن من مواصلة رحلتها في البرنامج، بعد تماثلها للشفاء.


ملحم زين: المشاركين ليسوا محترفين!

حلّ صاحب الصوت المميز "ريس الأغنية اللبنانية" ملحم زين ضيفاً على برنامج "ديو المشاهير"، الى جانب كل من الفنانة نينا عبد الملك، الفنان هيثم الشوملي والفنانة لارا إسكندر.

وافتتح النجم ملحم الحلقة بأغنيته الشهيرة "ضلي ضحكي" مع الوليد الحلاني الذي حصد إعجاب اللجنة. وأشاد ملحم بصوت الوليد القوي، مُوّجهاً تحية خاصة للفنان عاصي الحلاني الذي غرّد بدوره رداً على "زين" وكتب: "ابو علي الغالي والحبيب متل العادة دائماً مبدع وخلوق وأخ وصديق بعتز بمحبتك.. ومحبتك مبينة بعيونك الله يديم عليك الصحة والنجومية موفق الليلة".




ثمّ أدّى أغنيته الرائعة "ردوا حبيبي" مع الاعلامي طوني بارود الذي لاقى اعجاب لجنة التحكيم على اجتهاده وتطوّر أدائه كل أسبوع.

بعدها، أطلّ الكوميديان عباس جعفر بزيّ لافت عبر أغنية "دلعونا" مع النجم زين، اقتحم بعدها مقدم البرامج طوني بارود المسرح ورقص الدبكة ضمن اجواء مميزة.



أمّا في اللوحة الأخيرة، فَغنّى ملحم مع الممثل اويس مخللاتي الذي شارك في الموسم السابق من "ديو المشاهير".

وفي حديث خاص لـ"الديار"، أكّد النجم ملحم زين أن المشاركين يُشكرون على مشاركتهم وتكريس وقتهم لأهدافٍ إنسانية سامية، ويجب الحكم عليهم على هذا الأساس لأنهم ليسوا بفنانين محترفين في مجال الغناء. وتابع: "يتفاوت مستوى الأداء بين مشترك وآخر، فعباس جعفر والوليد الحلاني وطوني بارود مميزون جداً، كما أن فاليري تؤدّي بشكل رائع أيضاً". وأكمل: "من الصعب جداً الجزم حول هوية الفائز في هذا البرنامج، كَون عَباس مشترك محبوب نتيجة خِفّة ظلّه وعفويته، الوليد يمتلك صوتاً بعلبكياً جميلاً، وفاليري تلمع صوتاً وحضوراً أسبوعياً، ونرى طوني بارود يبذل مجهوداً كبيراً في كل ديو يؤدّيه وهذا دليل على جديّته ومثابرته."


كما اعتبر أن "ديو المشاهير" يحفّز الشخصيات والوجوه المعروفة على العمل الانساني، ويحثّهم على دعم الجمعيات والأعمال الخيرية.

وردّاً على سؤال حول أسرار النجومية، لخّصها الفنان ملحم بالإلتزام والصدق والكاريزما ودقة إختيار الأغاني والأعمال التي يقدمها النجم لمحبيه، وضرورة المحافظة على سمعته وصورته أمامهم.



وعن مشاريعه المستقبلية، قال: "أضع اللمسات الأخيرة على ألبومي الجديد، إضافة لجولة وحفلات في دول عدة، آملاً أن أبقى على الدوام قادراً على تقديم الأفضل للجمهور."


أسمر ينتقد الوليد.. ومُنى تَرد!

وفي سياق البرايم، قدّم الكوميديان عباس جعفر أغنية بعنوان "يا بنت السلطان" مع الفنان هيثم الشوملي، برفقة الراقصة راشيل، ونال ثلاث YES من لجنة التحكيم.

كما شارك الوليد الحلاني الفنان هيثم الشوملي في تقديم أغنية "شو عملتي فيي"، إذ انتقد المخرج سيمون أسمر وزن الوليد الزائد، في حين أثنت الإعلامية منى أبو حمزة على حضوره وخفة ظلّه.



ساشا تفاجىء المشاهدين!

خطفت الفنانة لارا إسكندر الانظار بهضامتها وحضورها العفوي مع المشترك طوني بارود وقدما أغنية "Rock Around The Clock ".



ومن جديد، أدّت الفنانة لارا ديو مميز مع ملكة جمال لبنان السابقة فاليري أبو شقرا عبر أغنية "Havana"، وحصدت ثلاث YES من اللجنة.



أيضاً، حصدت المشتركة فاليري اعجاب اللجنة، حين أطلت مع الفنانة نينا عبد الملك وغنت "خليني بالجو".



وفاجأت الإعلامية ساشا دحدوح الجمهور بمشاركتها في البرنامج التي أضفت رونقاً وتألقاً مع الفنانة نينا، خلال تأدية أغنية "ساكن".