أعلنت وزيرة الخارجية الأسترالية، ماريس بين، أن لاعب كرة القدم البحريني اللاجئ، حكيم العريبي سيصل إلى العاصمة الأسترالية كانبرا، مساء اليوم الاثنين، بعد أن أطلقت السلطات التايلاندية سراحه.

وقالت بين، في مؤتمر صحفي: "حكيم العريبي بصدد مغادرة تايلاند وسيتوجه إلى أستراليا"، وذلك بعد أن "أسقطت حكومة البحرين طلبها بتسليمه".


كان العريبي (25 عاما) قد فر من البحرين عام 2014 وحصل على وضع لاجئ في أستراليا وألقي القبض عليه في مطار بانكوك في نوفمبر/ تشرين الثاني أثناء زيارته لتايلاند لقضاء.

واعتقل العريبي بعدما أصدرت الشرطة الدولية (الإنتربول) مذكرة اعتقال بحقه بناء على طلب البحرين.

وغادر لاعب كرة القدم البحريني اللاجئ، حكيم العريبي، سجنا تايلانديا، اليوم الاثنين، بعدما قررت السلطات الأمنية الإفراج عنه.

وأكد مسؤول تايلاندي أن سلطات بلاده ستفرج عن لاعب كرة القدم البحريني المحتجز لديها حكيم العريبي حتى نهاية اليوم الاثنين، بعد أن أسقطت المنامة مذكرة تسليمه، وذلك وفقا لـ"رويترز".

وكانت وزارة الخارجية البحرينية قالت، مؤخرا، إنها تود تقديم مزيد من التوضيحات فيما يخص قضية حكيم العريبي، وأضحت أنه "صدرت مذكرة قبض دولية في حق العريبي نظرا لقيامه بالفرار أثناء انتظار محاكمته، وقد أفرج عنه بكفالة، كما منح أيضا تصريحا خاصا في ديسمبر/ كانون الأول 2013 للسفر للمشاركة في بطولة كرة قدم بدولة قطر والتي من خلالها غادر سرا إلى إيران".

كما أكدت أن العريبي، الذي أدين في مطلع العام 2014، بارتكاب عدد من الجرائم بموجب قانون العقوبات في البحرين، لم يحضر للدفاع عن نفسه أو لنفي التهم الموجهة إليه بشأن حيازة مواد حارقة، بعد تورطه مع آخرين في هجوم حريق متعمد والتسبب في إلحاق أضرار بالممتلكات.

المصدر: سبوتنيك