كشفت دراسة حديثة عن أنّ المتزوجين يتمتعون بصحة بدنية وعقلية أفضل من غير الأشخاص غير المرتبطين.

وأشارت الدراسة التي نشرت بمجلة “بلوس وان” العلمية، إلى أن المتزوجين يسيرون بشكل أسرع من غيرهم، ويكون لديهم قبضة يد أقوى.

ونظر الباحثون بقيادة ناتاشا وود من معهد لندن للتعليم بكلية لندن الجامعية، في العلاقة بين الحالة الاجتماعية والقدرة على القيام بالمهام اليومية، بحسب شبكة “سي إن إن” الأميركية.

وأوضحت وود أنّ هناك الكثير من الأبحاث الأخرى التي أظهرت أن المتزوجين يتمتعون بصحة جيدة، وأن معدل الوفيات بينهم أقل من غير المتزوجين، لكن لا يوجد أبحاث كثيرة تتناول علاقة الزواج بالصحة والقدرات البدنية، لافتة إلى أنّ الفريق اختار التركيز على مؤشرين، هما سرعة المشي وقوة القبضة.

وأفادت وود بأنّ سرعة السير هي مقياس شامل للصحة، التي تشمل الكثير من الأشياء، مثل التوازن وخفة الحركة والسرعة، في حين أن قوة القبضة تعكس قوة الجزء العلوي من الجسم.

وتوصلت الدراسة إلى أن المتزوجين يسيرون بطريقة أسرع من غيرهم، وأن قبضتهم تكون أقوى أيضًا.

وأشارت وود إلى أن التفسير المنطقي لتمتع المتزوجين بصحة أفضل هو الوضع المادي الجيد؛ لأنه في العادة يكون لدى المتزوجين ثروة أكبر من غيرهم.

وأوضحت أنّ الثروة يمكن أن تؤثر على الصحة بطرق متنوعة؛ فالناس الأكثر ثراءً يعيشون في محيط أفضل، وليس لديهم ضغوط يومية مرتبطة بعدم وجود ما يكفي من المال، وربما يأكلون طعامًا مغذيًا أكثر، وبإمكانهم الحصول على رعاية صحية أفضل، وقد يكون لديهم شبكات اجتماعية أكبر، ويتمتعون بأنشطة ترفيهية؛ لأن لديهم المال اللازم للقيام بها.