استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري مساء امس رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط يرافقه الوزير السابق غازي العريضي، وجرى عرض للأوضاع العامة.

وقال جنبلاط بعد اللقاء: توقفنا مع الرئيس بري على مسلسل الأحداث والأمور، لكن طبعاً فقدنا، وفقدت الندوة النيابية دستورياً عريقاً وبرلمانياً عريقاً المرحوم روبير غانم. هذه خسارة كبيرة وهذا جزء من لبنان الأصيل والعريق يذهب مع الأسف لكن هذه سنّة الحياة.

اضاف «ثم استعرضنا الأمور الأخرى، لا شيء جديد لكن فقط سمعت كلام الرئيس سعد الحريري في دبي حول الإصلاح. نحن كلنا مع الإصلاح لكن النقطة الأساس في الإصلاح هي الكهرباء، ونمي إلينا أن هناك طلب سلفة إضافية للكهرباء بقيمة 800 مليار ليرة أعتقد أن هذا هو المدخل الغلط للإصلاح. هذا كل تعليقي ولن أضيف شيئاً كي لا أشوش على مسيرة الإصلاح».

وسئل: قال الوزير وائل أبو فاعور خلال زيارته لبعبدا أن الرئيس عون هو الشريك الوحيد في التسوية الوزارية. اليوم أنت في عين التينة وتقول دائماً أن الرئيس بري هو شريك في كل التسويات، ألم يكن الرئيس بري شريكاً في التسوية الوزارية؟

أجاب: الرئيس بري أساس في التسوية، وائل كان في بعبدا فحصر كلامه عن بعبدا ومع كل محبتي لوائل لا أعرف «كيف طلعت معه»، ولكن الرئيس بري أساس في التسوية وفي كل الأمور وهو الشريك الأساسي في كل شيء. وطبعا الحريري ايضا.