منذ فترة انتهت مدة خدمة رئيس اركان الجيش اللبناني وبدأ البحث عن تعيين رئيس اركان جديد للجيش اللبناني وطائفة رئيس الأركان هو من طائفة الموحدين الدروز وقد ابلغ الوزير وليد جنبلاط المعنيين بأن رئيس اركان الجيش اللبناني من الطائفة الدرزية يجب ان يكون من لائحة لضباط برتبة عميد من الطائفة الدرزية وتكون اللائحة من اختيار الوزير جنبلاط على ان يختار وزير الدفاع وقائد الجيش اسما من الأسماء التي يقترحها الوزير جنبلاط زعيم الحزب التقدمي الاشتراكي ورئيس تكتل نواب اللقاء الديمقراطي ويعتبر الوزير جنبلاط انه المرجعية الأولى في الطائفة الدرزية ويعترف بقيادات أخرى درزية لكنه يقول انه انتصر في الانتخابات النيابية بالحصول على 8 نواب دروز من اصل 9 نواب من الطائفة الدرزية وهنالك اعتراض من مراجع مسؤولة هامة على إعطاء جنبلاط حصته عبر تعيين رئيس الأركان الجيش اللبناني الذي هو من الطائفة الدرزية وان يقوم وزير الدفاع وقائد الجيش باختيار الضابط من رتبة عميد لكي يكون رئيسا للأركان في الجيش اللبناني وتقول معلومات ان رئيسي تكتل نيابي كبير وتكتل نيابي ثاني وحزبي كبير وشخصية مسيحية هامة يؤيدون موقف الوزير جنبلاط بينما تعترض مراجع هامة ومسؤولة على طلب جنبلاط بشأن تعيين رئيس اركان الجيش اللبناني الجديد.