تعرضت شبكة حواسيب البرلمان الأسترالي، اليوم الجمعة، للاختراق ولحادثة أمنية غير محددة، مؤكدًا فتح تحقيق موسع في الأمر.

أعلن البرلمان الأسترالي، صباح اليوم الجمعة، تعرض شبكة حواسيبه للاختراق ولحادثة أمنية "غير محددة.


ونشرت وكالة الأنباء الفرنسية، بيان البرلمان الذي قال فيه "عقب حادثة أمنية لشبكة حواسيب البرلمان، تم تطبيق عدد من الإجراءات لحماية الشبكة ومستخدميها".

وأفادت "فرانس برس" بأن المسئولين رفضوا التعليق على طبيعة الخرق الأمني الإلكتروني، لكنهم قالوا إنه ما من أدلة تشير إلى اختراق للبيانات، وتم تغيير كلمات السر الخاصة بالشبكة كإجراء احترازي.

وأوضح البيان: "ليس لدينا أدلة تشير إلى أنها محاولة للتأثير على نتائج عمليات برلمانية أو عرقلة عمليات انتخابية أو سياسية أو التأثير فيها… تركيزنا الفوري انصب على تأمين الشبكة وحماية البيانات والمستخدمين".

وصرح رئيس الوزراء سكوت موريسون، قائلا: "ليس هناك ما يشير إلى أن دوائر الحكومة أو الوكالات كانت مستهدفة في مثل ذلك الخرق".