قال المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية آية الله علي خامنئي أمس أنه «لا يمكن الثقة» بالأوروبيين، وذلك بعد أسبوع على إطلاق الاتحاد الأوروبي آلية خاصة للتبادل التجاري مع إيران للالتفاف على العقوبات الأميركية ضد طهران.

وقال في لقاء مع مسؤولين في سلاح الجو إن «يجري الحديث هذه الأيام عن الأوروبيين ومقترحاتهم، إن نصيحتي هي أن لا تثقوا بهؤلاء مثل الأميركيين»، بحسب ما نقل موقعه الإلكتروني الرسمي.

وتابع «أنا لا أقول إنه لا يجب أن تكون لنا علاقات معهم. المسألة تتعلق بالثقة».

وأطلقت فرنسا وبريطانيا وألمانيا الأسبوع الماضي آلية خاصة للدفع مسماة «إنتكس»، بهدف إنقاذ الاتفاق النووي الذي وقعته طهران والقوى العالمية في عام 2015.

وتسمح الآلية لطهران القيام بعمليات تجارية مع شركات الاتحاد الأوروبي على الرغم من العقوبات الأميركية التي أعادت فرضتها واشنطن العام الماضي بعد انسحابها من الاتفاق.

ورحبت إيران بحذر بآلية «إنتكس» كخطوة «أولى»، لكن مسؤولين أميركيين قالوا إن الكيان المستحدث لن يكون له أي أثر في الجهود المبذولة للضغط اقتصادياً على إيران.

واتهم خامنئي أوروبا أيضاً بالنفاق في ما يتعلق بحقوق الإنسان، منتقداً معاملة فرنسا للمتظاهرين في باريس.

وقال «لديهم (شرطة مكافحة شغب) تهاجم المتظاهرين في شوارع باريس وتفقدهم النظر، وبعد ذلك يطالبوننا بكل جرأة باحترام حقوق الإنسان».

وعن الولايات المتحدة، قال خامنئي إن الإيرانيين سيرددون دائما شعار «الموت لأميركا» ما دامت واشنطن مستمرة في سياستها العدوانية لكن هذا الشعار غير موجه ضد الشعب الأميركي.

وتابع «الموت لأميركا يعني موت (الرئيس دونالد) ترامب و(مستشار الأمن القومي) جون بولتون و(وزير الخارجية مايك) بومبيو. هو يعني الموت لقادة أميركا... وليس موجهاً ضد الشعب الأميركي».