قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن مبعوث الولايات المتحدة الخاص لكوريا الشمالية سيجتمع مع نظيره الكوري الشمالي غدا الأربعاء في العاصمة الكورية الشمالية للإعداد لقمة هذا الشهر بين الرئيس دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.

وقال المبعوث الأمريكي ستيفن بيجون الأسبوع الماضي إنه يهدف إلى مفاوضات على مستوى العمل مع نظيره الكوري الشمالي الجديد كيم هيوك تشول للإعداد للقمة الثانية بين ترامب وكيم، حسب "رويترز".

وقال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إن ثمة "فرصة جيدة" للتوصل إلى اتفاق مع كوريا الشمالية.

وذكر الرئيس ترامب، في لقاء له مع شبكة "سي بي إس نيوز" الأمريكية، "هناك فرصة جيدة جدا لكي نتوصل إلى اتفاق. أعتقد أنه (كيم جونغ أون). قد تعب أيضا من الوضع القائم".

وأضاف أن اللقاء مع كيم جونغ أون قد تم تحديد موعده بالفعل، متابعا "لن أخبركم بعد عن تاريخ ومكان انعقاد القمة. لكنكم ستكتشفون ذلك بالتأكيد خلال خطاب حالة الاتحاد، أو قبل ذلك بقليل. لكن الاجتماع قد جرى تحديده".

وكانت الولايات المتحدة وكوريا الشمالية توصلتا إلى صفقة مبهمة لنزع السلاح النووي خلال القمة الأولى التي عقدت في يونيو/حزيران الماضي بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.

وقد ألزم الاتفاق كوريا الشمالية بالعمل على نزع السلاح النووي الكامل لشبه الجزيرة الكورية في مقابل ضمانات أمنية لبيونغ يانغ، دون وضع خطوات ملموسة.

وفي أواخر فبراير/شباط، من المقرر أن يجتمع الزعيمان مرة أخرى، حسبما ورد في فيتنام، في محاولة لإتمام الصفقة.


sputnik news