ارتفعت حصيلة انفجار أنبوب نفط بوسط المكسيك في كانون الثاني/يناير مع إعلان السلطات الصحية الأحد عن 125 قتيلا فيما لا يزال عدد من الضحايا في المستشفيات.

واشتعلت النيران في 18 كانون الثاني/يناير في أنبوب نفط في تلاويليلبان على بعد نحو 120 كلم شمال مكسيكو بعدما قام لصوص بثقبه لسرقة محروقات.


وجذب هذا التسرب حوالى 700 من سكان البلدة الذين تهافتوا على جمع الوقود ففاجأهم الانفجار الذي نجمت عنه كتلة نارية.

وتوفي 68 من الضحايا في موقع الكارثة و57 في المستشفى. وكان 22 شخصا لا يزالون في المستشفيات الأحد لإصابات متفاوتة الخطورة، وبعضهم مصابون بحروق في 80% من أجسادهم أو أكثر حتى.

وجاءت هذه الحادثة بينما تنفذ سلطات المكسيك استراتيجية وطنية لمكافحة سرقة المحروقات التي تسببت بخسائر بقيمة ثلاثة مليارات دولار للدولة المكسيكية في 2017.

المصدر: أ ف ب