اليوم الأكثر كآبة يأتي بعد العطل والأعياد الشتوية بعد أن تختفي آثار الجرعة الكبيرة من الفرح والابتهاج.

أعلن عالم نفس، أن يوم الاثنين الثالث في شهر يناير/ كانون الثاني، الذي يوافق 21 يناير/ كانون الثاني، هو اليوم الأكثر حزنا في عام 2019، وفقا لموقع "ديلي ريكورد".

وأشار العالم إلى أن هذا اليوم أصبح الأكثر حزنا بسبب مرور عطلة رأس السنة الجديدة، حيث يشعر الناس بالنشوة من الهدايا والحلويات، أما الآن عليك العودة إلى الحياة الروتينية العادية.

وأضافت وعود الناس في السنة الجديدة، التي لا يستطيع الكثيرون الوفاء بها، الشعور بالحزن والإحباط، بالإضافة إلى ذلك، فإن المحفظة الفارغة والطقس البارد وقلة ضوء الشمس تؤثر على الحالة المزاجية.

وفي سياق آخر، قال علماء من كلية جامعة لندن، إن الذهاب إلى المسرح أو المتحف أو السينما مرة واحدة على الأقل في الشهر يقلل إلى حد كبير من خطر الإصابة بالاكتئاب.

المصدر: سبوتنيك