قالت الهنوف محمد، نائب رئيس اتحاد الكتاب، ورئيس الوفد الإماراتي، في مؤتمر الأدباء والكتاب المنعقد بأبوظبي، إن المؤتمر يهدف لتعزيز ثقافة التسامح وبناء الهوية بين الأنا والأخر.

وأضافت في تصريحات خاصة أن المثقفين العرب لديهم القدرة على تعزيز ثقافة التسامح والنهوض بالهوية العربية، وأن الإمارات تولي الثقافة والإنسان أهمية خاصة.

وتابعت أن العلاقة في الإمارات بين الحاكم والمحكوم علاقة متميزة، وتتسم بالاحترام المتبادل، خاصة أن الحكان وشيوخ الإمارات يقدرون الكتاب بشكل كبير، ويحرصون على التواصل معهم وتقديم الدعم لهم ولكل الكتاب العرب.

وأشارت إلى أن ما يقرب من 200 جنسية يعيشون في الإمارات، وجميعهم يحظون بدعم وتقدير كبير.

افتتاح المؤتمر

وافتتح المؤتمر العام الـ 27 للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، اليوم السبت، بحضور الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، في العاصمة أبوظبي، ويستمر حتى 22/كانون الثاني الجاري، بمشاركة 17 وفدا يمثلون 17 اتحادا وجمعية ورابطة وأسرة ومجلس كتاب عرب.

ويترأس المؤتمر الشاعر والصحفي الإماراتي، حبيب الصايغ، الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، ورئيس مجلس إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات.

ويشهد المؤتمر في دورته الحالية، ندوة كبرى بعنوان "الثقافة وبناء الهوية بين الأنا والآخر"، وتشمل محاور حول الثقافة بصفتها هوية، الهوية بين المعطى التاريخي والمتخيل، صورة الأنا والآخر في التربية العربية، وكذلك مفهوم الأنا والآخر والتحولات المعرفية.

ويشارك في الجلسة البحثية الأولى للندوة، الدكتور أبو بكر علي الهاشمي من ليبيا، والدكتور حسن قايد الصبيحي من الإمارات، وخالد الغريبي من تونس، والدكتور علاء عبد الهادي من مصر، ويقدمها الدكتور يوسف الحسن من الإمارات.

المصدر: سبوتنيك