اعتبرت برلين أنه من غير المقبول فرض عقوبات على مشروع "السيل الشمالي-2"، مشددة على أن هذا المشروع الذي يهدف لضخ الغاز من روسيا إلى ألمانيا أمر تجاري بحت.

وقال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، متحدثا الخميس في حفل استقبال العام الجديد، الذي أقامته رابطة شرق أوروبا للاقتصاد الألماني، "إنه حذر نظيره الأمريكي مايك بومبيو من أن فرض عقوبات أحادية الجانب على المشروع ليس نهجا صحيحا".

وشدد على أن "المسائل الخاصة بسياسة الطاقة في أوروبا يجب أن تقرر داخل أوروبا، وليس في الولايات المتحدة"، مضيفا أن برلين تأخذ انتقادات واشنطن للمشروع على محمل الجد.

كذلك أشار إلى أن "فرض العقوبات ليس هدفا بحد ذاته بل هو أداة سياسية مرتبطة بمتطلبات واضحة وقابلة للتنفيذ، مثل عقوبات الاتحاد الأوروبي، لكن للأسف لم يعد ذلك ينطبق على عقوبات واشنطن على موسكو".

وزادت الإدارة الأمريكية مؤخرا من ضغوطاتها على برلين بحجة اعتمادها على إمدادات الغاز الروسي بشكل كبير، وفي ديسمبر صادق الكونغرس على قرار لمواجهة "السيل الشمالي-2"، الذي تشارك فيه مجموعة من الشركات الأوروبية.

ويتضمن "السيل الشمالي-2" مد أنبوبين، بطاقة ضخ تبلغ 55 مليار متر مكعب من الغاز سنويا، من ساحل روسيا عبر بحر البلطيق إلى ألمانيا، وتبلغ كلفة المشروع قرابة 9.5 مليار يورو.

(روسيا اليوم)