قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس الجمعة إنه لن يعلن حالة الطوارئ الوطنية الآن باعتبارها وسيلة لإنهاء إغلاق جزئي لإدارته وتأمين التمويل اللازم لبناء جدار على الحدود مع المكسيك.

وأضاف أنه يريد من الكونغرس التحرك لحل هذا الأمر، بحسب رويترز.

وكان ترامب قد هدد بفرض حالة الطوارئ إذا لم تحل أزمة الجدار الحدودي الجنوبي، وقال ترامب، في تصريحات للصحفيين الخميس، 10 يناير/كانون الثاني إنه في حال لم يتم حل أزمة بناء الجدار الحدودي:

لدي الحق في إعلان حالة الطوارئ وأمل أن يتم ذلك عبر اتفاق مع الكونغرس لكن الطريق السهل سيكون أنني أعلن حالة الطوارئ.

وتابع: "هناك أزمة كبيرة على الحدود؛ والجدار الفولاذي يمكن تغطية تكلفته في أشهر عديدة.

هذا وأغلقت قطاعات كبيرة من الحكومة الاتحادية في 22 كانون الأول، بعدما وصل المشرعون والرئيس إلى طريق مسدود بشأن مطالب ترامب بناء جدار لمكافحة الهجرة غير الشرعية إلى أمريكا.

ويطالب ترامب بأن أي تمويل لاستمرار عمل الحكومة الاتحادية، لا بد وأن يشمل أيضا 5.6 مليار دولار للبدء في بناء جدار كلفته 23 مليار دولار على حدود الولايات المتحدة مع المكسيك.

المصدر: سبوتنيك