انتقد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف بولندا اليوم الجمعة لمشاركتها الولايات المتحدة في استضافة قمة عالمية في وارسو ستركز على الشرق الأوسط، وخاصة إيران، ووصف القمة بأنها "عرض هزلي يائس مناوئ لإيران".

وفي وقت سابق اليوم الجمعة أعلنت واشنطن أن القمة ستعقد في العاصمة البولندية يومي 13 و14 شباط.

وقال وزير الخارجية الأمريكي إن القمة ستركز على الاستقرار والأمن في الشرق الأوسط "وهذا يشمل عنصرا مهما وهو ضمان ألا يكون لإيران تأثير مزعزع للاستقرار".

وقال وزير الخارجية الإيراني في حسابه على تويتر "تذكيرا للمضيفين والمشاركين في المؤتمر المناهض لإيران فإن أولئك الذين حضروا العرض الأمريكي الأخير المناهض لإيران إما ماتوا أو أصبحوا موصومين أو مهمشين. وإيران أقوى من أي وقت مضى".

وأضاف "في حين أنقذت إيران البولنديين في الحرب العالمية الثانية تستضيف (بولندا) الآن عرضا هزليا يائسا مناوئا لإيران".

وزادت حدة التوتر في العلاقات بين واشنطن وطهران بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أيار سحب بلاده من الاتفاق النووي الموقع في عام 2015 بين إيران وست دول كبرى، كما أعاد ترامب فرض العقوبات على طهران.

المصدر: سبوتنيك