دعا رئيس «لقاء الفكر العاملي» السيد علي عبد اللطيف فضل الله، «الى صحوة شعبية لمواجهة تمادي الطبقة السياسية في تحكيم العقلية الفئوية وإغفال معاناة الناس والقيام بكل ما يعزز انهيار الدولة».

حذر السيد فضل الله خلال خطبة الجمعة من على منبر المسجد الكبير في عيناثا من «محاولات تطبيع العلاقة مع الجهات الليبية التي لم تلتزم بتعهداتها بالمساعدة في كشف ملابسات قضية الامام الصدر».

وأكد ان اي «موقف رسمي يتناسى هذه الحقيقة يعتبر تحدياً لمشاعر الناس وهذا ما لا يسكت عنه».

وطالب الجهات الرسمية بـ «إعادة تحريك ملف القضية واعتبارها قضية وطنية نظراً لما يمثله الامام الصدر من رمز وطني مقاوم».