استقبل الرئيس نجيب ميقاتي وفدا من المكتب العمالي في «تيار العزم» في مكتبه في طرابلس.

وخلال اللقاء نوه الرئيس ميقاتي ب «دور الاتحاد العمالي العام في الدفاع عن القضايا المطلبية والوطنية»، معتبرا ان «الاضراب الاخير الذي نفذه الاتحاد شكل صرخة حق لبنانية ضد المراوحة التي نشهدها في عملية تشكيل الحكومة».

وقال: «من خلال مواكبتي الحثيثة لنشاط رئيس الاتحاد بشارة الاسمر منذ كان نقيبا لعمال مرفأ بيروت ايام توليت مهام وزارة الاشغال والنقل، وحتى تسلمه رئاسة الاتحاد، فانني اؤكد انه مدافع شرس عن القضايا المحقة التي يؤمن بها ولا يهاب المخاطر ولا التحديات، ونحن نتطلع الى دور اكبر للاتحاد في رفع الصوت لتأمين العدالة الاجتماعية المنشودة».