حذر مسؤول عسكري إسرائيلي، اليوم الجمعة، من "الفشل الخطير" الذي يعاني منه الجيش الإسرائيلي، بمدى استعداده للحرب وقدرته على نقل القوات بسرعة إلى ساحة المعركة.

وقال إسحاق بريك، مفوّض شكاوى الجنود المنتهية ولايته وضابط الجيش السابق برتبة لواء، إن تقليص الآلاف من الجنود المحترفين، وتقصير مدة الخدمة العسكرية للرجال، خلقا "فجوة لا يمكن تجاوزها بين المهام والقوى العاملة" في الجيش الإسرائيلي.

وكشف بريك أن ضباطا كبارا في الجيش الإسرائيلي، بمن فيهم ألوية، اعترفوا له بأن الوضع خطير، لكنهم عبّروا عن خشيتهم من التحدث عنه علانية.

وانتقد بريك في حديث إذاعي، قائد هيئة الأركان غادي آيزنكوت، مؤكدا أنه "ارتكب خطأ رئيسيا".

و في أعقاب اجتماعه مع مسؤولين أمنيين، أمس الخميس، أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو (الذي تولى حقيبة وزير الدفاع بعد استقالة أفيغدور ليبرمان من هذا المنصب)، جاهزية الجيش الإسرائيلي للحرب، مع أنه اعترف بأن بعض "الثغرات" لا تزال قائمة.

المصدر: i24News