كشفت اختبارات أجراها باحثون أن الأفراد الذين لا ينامون نوما عميقا، لديهم مستويات أعلى من بروتين "تاو" السام في الدماغ، وهي السمة المميزة لمرض ألزهايمر، الشكل الأكثر شيوعا من الخرف، محذرين من أن الشعور بالتعب والاكتئاب عند الاستيقاظ يمكن أن يكون علامة مبكرة على الإصابة بالخرف، كما أن ليلة النوم السيئة تعد علامة خطر حمراء لمرض ألزهايمر.

وفي دراسة منشورة في مجلة "Science Translational Medicine"، كشفت أن القيلولة أثناء النهار كانت مرتبطة بمستويات أعلى من بروتينات تاو، ما يوحي بأن النوم المتقطع الزائد أثناء النهار، يدل على زيادة احتمال الإصابة بالخرف.

وأوضحت الدراسة أن النتائج المماثلة المستقبلية، يمكن أن تشير إلى ضرورة رصد النوم لكشف مرض ألزهايمر في وقت مبكر.